يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
أرمينيا: رئيس الوزراء يقول إن بلاده تدرس الاعتراف بقره باغ جمهوريةً مستقلة 03:31

أرمينيا: رئيس الوزراء يقول إن بلاده تدرس الاعتراف بقره باغ جمهوريةً مستقلة

أرمينيا, يريفان
September 30, 2020 في 21:41 GMT +00:00 · تم النشر

تحدث رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في المؤتمر الصحفي، الذي عقد في يريفان، يوم الأربعاء على خلفية النزاع في قره باغ.

وقال باشينيان: "في معرض الحديث عن إمكانية الاعتراف بجمهورية قره باغ، كما أسلفت سابقا، لدينا مثل هذا الخيار على جدول الأعمال، فإننا ننظر في إبرام اتفاق تعاون استراتيجي بين أرمينيا وقره باغ، فضلا عن إبرام اتفاق للتعاون الأمني والدفاعي. ونناقش هذا الخيار. ويعتمد اتخاذ هذه الخطوات من عدمها على بعض القضايا".

وتابع رئيس الوزراء أنه لم يناقش إمكانية تدخل روسيا في النزاع واختتم بالقول: "لم يكن ذلك على جدول الأعمال".

وفي معرض حديثه عن المفاوضات مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أشار الزعيم الأرميني إلى أن يريفان كانت "على اتصال مباشر" بالمنظمة، مضيفا أن "البدء بالإجراءات أو لا قضية مختلفة تماما".

واندلع القتال يوم الأحد في المنطقة المتنازع عليها عندما تبادل الجنود من الجانبين إطلاق النار، لتنشب أعنف الاشتباكات في المنطقة منذ عام 2016 تخللها سقوط عشرات الضحايا وفقا لما أوردته التقارير. ويتبادل الطرفان إلقاء اللوم على الآخر جراء هذا التصعيد.

من جهته تعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في وقت سابق بالوقوف إلى جانب أذربيجان في النزاع.

ومنطقة قره باه نالت الاعتراف الدولي بها كجزء من أذربيجان ومع ذلك تخضع لحكومة مستقلة بقيادة غالبية من الأرمن العرقيين.

أرمينيا: رئيس الوزراء يقول إن بلاده تدرس الاعتراف بقره باغ جمهوريةً مستقلة 03:31
Pool للمشتركين فقط
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

تحدث رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في المؤتمر الصحفي، الذي عقد في يريفان، يوم الأربعاء على خلفية النزاع في قره باغ.

وقال باشينيان: "في معرض الحديث عن إمكانية الاعتراف بجمهورية قره باغ، كما أسلفت سابقا، لدينا مثل هذا الخيار على جدول الأعمال، فإننا ننظر في إبرام اتفاق تعاون استراتيجي بين أرمينيا وقره باغ، فضلا عن إبرام اتفاق للتعاون الأمني والدفاعي. ونناقش هذا الخيار. ويعتمد اتخاذ هذه الخطوات من عدمها على بعض القضايا".

وتابع رئيس الوزراء أنه لم يناقش إمكانية تدخل روسيا في النزاع واختتم بالقول: "لم يكن ذلك على جدول الأعمال".

وفي معرض حديثه عن المفاوضات مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أشار الزعيم الأرميني إلى أن يريفان كانت "على اتصال مباشر" بالمنظمة، مضيفا أن "البدء بالإجراءات أو لا قضية مختلفة تماما".

واندلع القتال يوم الأحد في المنطقة المتنازع عليها عندما تبادل الجنود من الجانبين إطلاق النار، لتنشب أعنف الاشتباكات في المنطقة منذ عام 2016 تخللها سقوط عشرات الضحايا وفقا لما أوردته التقارير. ويتبادل الطرفان إلقاء اللوم على الآخر جراء هذا التصعيد.

من جهته تعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في وقت سابق بالوقوف إلى جانب أذربيجان في النزاع.

ومنطقة قره باه نالت الاعتراف الدولي بها كجزء من أذربيجان ومع ذلك تخضع لحكومة مستقلة بقيادة غالبية من الأرمن العرقيين.