This website uses cookies. Some are necessary to help our website work properly and can't be switched off, and some are optional but can optimise your browsing experience. To manage your cookie choices, click on Open settings.
بولندا: نوادي الرماية تشهد إقبالا واسعا من السكان وسط استمرار الحرب في أوكرانيا٠٠:٠٢:٥٩

بولندا: نوادي الرماية تشهد إقبالا واسعا من السكان وسط استمرار الحرب في أوكرانيا

بولندا, وارسو
مارس ٣١, ٢٠٢٢ في ١٠:١٩ GMT +00:00 · تم النشر

تشهد نوادي الرماية اهتماما متناميا من رواد تعلم الرماية في ظل استمرار الهجوم الروسي على أوكرانيا، وهو ما يظهر في مقطع مصور يوم الأربعاء في ميدان الرماية في وارسو.

ويعرض المقطع المصور أشخاصا يتمرنون مع مدربين على كيفية إطلاق النار من المسدسات والبنادق.

وقال أحد كادر نادي الرماية، ماسيج ديربيش: "عندما بدأت الحرب، بدأت تهلّ علينا المكالمات على الفور حيث ظهر اهتمام أعداد متزايدة من الناس بالانضمام إلى النادي والحصول على رخص حيازة الأسلحة. كان يتوافد إلينا على الدوام أشخاص يريدون تعلم الرماية وكيفية حمل المسدس وإعادة تلقيمه وكيفية الضغط على الزناد. ثمة اهتمام يتنامى بلا ريب".

وأوضح ديربيش أن غالبية العملاء الجدد في النادي يرغبون بتعلم استخدام مسدسات غلوك وإيه كي-47.

وقال أحد رواد النادي: "خطر لي مع أصدقائي مبادرة مشتركة لتعلم الرماية حيث قررنا الاستعداد للحرب".

ويجدر الإشارة إلى أنه يتوجب على الراغب باستكمال التدريب العسكري أو شراء السلاح في بولندا، الحصول على إذن من الشرطة.

بولندا: نوادي الرماية تشهد إقبالا واسعا من السكان وسط استمرار الحرب في أوكرانيا٠٠:٠٢:٥٩
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
النص

تشهد نوادي الرماية اهتماما متناميا من رواد تعلم الرماية في ظل استمرار الهجوم الروسي على أوكرانيا، وهو ما يظهر في مقطع مصور يوم الأربعاء في ميدان الرماية في وارسو.

ويعرض المقطع المصور أشخاصا يتمرنون مع مدربين على كيفية إطلاق النار من المسدسات والبنادق.

وقال أحد كادر نادي الرماية، ماسيج ديربيش: "عندما بدأت الحرب، بدأت تهلّ علينا المكالمات على الفور حيث ظهر اهتمام أعداد متزايدة من الناس بالانضمام إلى النادي والحصول على رخص حيازة الأسلحة. كان يتوافد إلينا على الدوام أشخاص يريدون تعلم الرماية وكيفية حمل المسدس وإعادة تلقيمه وكيفية الضغط على الزناد. ثمة اهتمام يتنامى بلا ريب".

وأوضح ديربيش أن غالبية العملاء الجدد في النادي يرغبون بتعلم استخدام مسدسات غلوك وإيه كي-47.

وقال أحد رواد النادي: "خطر لي مع أصدقائي مبادرة مشتركة لتعلم الرماية حيث قررنا الاستعداد للحرب".

ويجدر الإشارة إلى أنه يتوجب على الراغب باستكمال التدريب العسكري أو شراء السلاح في بولندا، الحصول على إذن من الشرطة.