This website uses cookies. Some are necessary to help our website work properly and can't be switched off, and some are optional but can optimise your browsing experience. To manage your cookie choices, click on Open settings.
إرادة لا تقهر! لاعب كمال أجسام إيراني مبتور الأطراف يتدرب للمنافسة على لقب "مستر أولمبيا"٠٠:٠٥:٣٥

إرادة لا تقهر! لاعب كمال أجسام إيراني مبتور الأطراف يتدرب للمنافسة على لقب "مستر أولمبيا"

جمهورية إيران الإسلامية, كرج
فبراير ٩, ٢٠٢٢ في ١٢:٣٠ GMT +00:00 · تم النشر

يواصل لاعب كمال أجسام مبتور اليدين والقدم، وحيد بورمورادي، تدريباته في نادٍ رياضي بمدينة كرج قرب طهران يوم الثلاثاء بهدف المنافسة في بطولة "مستر أولمبيا"، وهي البطولة الأقوى والأكثر شهرة في هذه الرياضية.

وقال بورمورادي الذي فقد أطرافه في حادث عمل عام 2008: "أعمل بكامل جهدي لتحقيق الأهداف التي أضعها وهي المنافسة على أعلى مستوى عالمي في مسابقة "مستر أولمبيا" في لاس فيغاس. الحمد لله، أتقدم خطوة خطوة ولكن هنالك مشكلة واحدة وهي عدم وجود جهة راعية أو داعمين".

وأوضح بورمورادي سبب لإطلاق الناس عليه لقب "رجل الإرادة الإيراني" بالقول: "يسموني الناس رجل الإرادة الإيراني لأنني أتمرن في أصعب الظروف. في الواقع إن رياضية كمال الأجسام هي من أصعب الرياضات في العالم"، مضيفاً أنه يرفض السماح للحادثة التي تسببت بخسارته لأطرافه بالوقوف في وجه أحلامه.

واستطرد قائلا:" حصلت على هذا الجسد الرائع بطريقة مختلفة تتلخص بعدم إيماني بإعاقتي أبداً، حيث أنني لم أفكر يوماً أنني من أصحاب الاحتياجات الخاصة. أقول دوماً إن الإعاقة ليست جسدية وإنما نفسية. لقد صححت أفكاري ولم أستسلم لتحقيق هدفي. عملت جاهداً حتى وصلت إلى المرحلة أو الهدف الذي أردته".

ووصف مدرب وحيد وبطل لعبة كمال الأجسام السابق وحيد الريحاني، جسد وحيد وإصراره بالـ"قويين"، وأكمل قائلا: "لو وضع أي منا نفسه مكان وحيد للحظة واحدة، سندرك أن ما يفعله وحيد هو أمر مميز. ربما ليس بإمكان كل شخص بناء هذا الجسد والذهن القويان".

إرادة لا تقهر! لاعب كمال أجسام إيراني مبتور الأطراف يتدرب للمنافسة على لقب "مستر أولمبيا"٠٠:٠٥:٣٥
قيود

القيود: يمنع وصول الإعلام الإسرائيلي/ محطات التلفزة الناطقة بالفارسية خارج إيران/ يمنع منعا باتا وصول بي بي سي الفارسية/ صوت أميركا الناطقة بالفارسية/ تلفزيون مانوتو/ محطة إيران الدولية

الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

يواصل لاعب كمال أجسام مبتور اليدين والقدم، وحيد بورمورادي، تدريباته في نادٍ رياضي بمدينة كرج قرب طهران يوم الثلاثاء بهدف المنافسة في بطولة "مستر أولمبيا"، وهي البطولة الأقوى والأكثر شهرة في هذه الرياضية.

وقال بورمورادي الذي فقد أطرافه في حادث عمل عام 2008: "أعمل بكامل جهدي لتحقيق الأهداف التي أضعها وهي المنافسة على أعلى مستوى عالمي في مسابقة "مستر أولمبيا" في لاس فيغاس. الحمد لله، أتقدم خطوة خطوة ولكن هنالك مشكلة واحدة وهي عدم وجود جهة راعية أو داعمين".

وأوضح بورمورادي سبب لإطلاق الناس عليه لقب "رجل الإرادة الإيراني" بالقول: "يسموني الناس رجل الإرادة الإيراني لأنني أتمرن في أصعب الظروف. في الواقع إن رياضية كمال الأجسام هي من أصعب الرياضات في العالم"، مضيفاً أنه يرفض السماح للحادثة التي تسببت بخسارته لأطرافه بالوقوف في وجه أحلامه.

واستطرد قائلا:" حصلت على هذا الجسد الرائع بطريقة مختلفة تتلخص بعدم إيماني بإعاقتي أبداً، حيث أنني لم أفكر يوماً أنني من أصحاب الاحتياجات الخاصة. أقول دوماً إن الإعاقة ليست جسدية وإنما نفسية. لقد صححت أفكاري ولم أستسلم لتحقيق هدفي. عملت جاهداً حتى وصلت إلى المرحلة أو الهدف الذي أردته".

ووصف مدرب وحيد وبطل لعبة كمال الأجسام السابق وحيد الريحاني، جسد وحيد وإصراره بالـ"قويين"، وأكمل قائلا: "لو وضع أي منا نفسه مكان وحيد للحظة واحدة، سندرك أن ما يفعله وحيد هو أمر مميز. ربما ليس بإمكان كل شخص بناء هذا الجسد والذهن القويان".