يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
روسيا: لافروف يؤكد اهتمام موسكو وطهران بالعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني02:12

روسيا: لافروف يؤكد اهتمام موسكو وطهران بالعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني

روسيا, موسكو
January 26, 2021 في 11:41 GMT +00:00 · تم النشر

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو وطهران مهتمتان بالاستعادة الكاملة لخطة العمل الشاملة المشتركة، لحل الخلافات حول البرنامج النووي الإيراني. وصرح وزير الخارجية الروسي بذلك يوم الثلاثاء، خلال اجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو.

وقال لافروغ: "نحن وإيران مهتمون بصدق بالعودة إلى التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة، والوفاء بالتزاماتها".

بالإضافة إلى ذلك، لفت لافروف الانتباه إلى اهتمام البلدين بتعميق الحوار حول القضايا الأمنية في منطقة الخليج العربي، والتسوية الأفغانية، وكذلك الوضع في ناغورنو قره باغ.

من جهته، شكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاتحاد الروسي على "موقفه البناء والمبدئي" من خطة العمل الشاملة المشتركة، وأضاف أن البلدين بحاجة إلى مواصلة "تعاوننا وإجماعنا" لإنقاذ الاتفاقية.

روسيا: لافروف يؤكد اهتمام موسكو وطهران بالعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني02:12
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو وطهران مهتمتان بالاستعادة الكاملة لخطة العمل الشاملة المشتركة، لحل الخلافات حول البرنامج النووي الإيراني. وصرح وزير الخارجية الروسي بذلك يوم الثلاثاء، خلال اجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو.

وقال لافروغ: "نحن وإيران مهتمون بصدق بالعودة إلى التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة، والوفاء بالتزاماتها".

بالإضافة إلى ذلك، لفت لافروف الانتباه إلى اهتمام البلدين بتعميق الحوار حول القضايا الأمنية في منطقة الخليج العربي، والتسوية الأفغانية، وكذلك الوضع في ناغورنو قره باغ.

من جهته، شكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاتحاد الروسي على "موقفه البناء والمبدئي" من خطة العمل الشاملة المشتركة، وأضاف أن البلدين بحاجة إلى مواصلة "تعاوننا وإجماعنا" لإنقاذ الاتفاقية.