يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
الصين: بدء عودة الحياة الطبيعية إلى ووهان مع مرور عام على أول إغلاق إثر تفشي كوفيد02:49

الصين: بدء عودة الحياة الطبيعية إلى ووهان مع مرور عام على أول إغلاق إثر تفشي كوفيد

الصين, ووهان
January 23, 2021 في 18:26 GMT +00:00 · تم النشر

بدأت الحياة بالعودة إلى طبيعتها تدريجيا في ووهان مع إحياء المدينة ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتُظهر اللقطات المصورة يوم السبت المواطنين وهم يستمتعون بالخروج والتقاط الصور والسير في

الحدائق والأماكن العامة.

وقالت إحدى سكان المدينة وتُدعى يي هونغيان: "عادت الحياة في ووهان بشكل عام إلى طبيعتها ولكن يتعين علينا ارتداء الأقنعة يوميا، هذا أمر إلزامي حفاظا على سلامتنا وسلامة عائلاتنا والآخرين. علينا ارتداء الأقنعة".

ودخلت المدينة، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 11 مليون نسمة والواقعة شرق وسط الصين، في حالة إغلاق صارم يوم 23 فبراير/ شباط 2020 لإيقاف تفشي الفيروس، مع استمرار الإجراءات قرابة ثلاثة أشهر حتى 8 أبريل/ نيسان 2020.

ومنذ تفشي الوباء أواخر عام 2019، أودى الفيروس بحياة أكثر من 2 مليون إنسان وإصابة ما يقارب 100 مليون آخرين حول العالم.

الصين: بدء عودة الحياة الطبيعية إلى ووهان مع مرور عام على أول إغلاق إثر تفشي كوفيد02:49
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

بدأت الحياة بالعودة إلى طبيعتها تدريجيا في ووهان مع إحياء المدينة ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتُظهر اللقطات المصورة يوم السبت المواطنين وهم يستمتعون بالخروج والتقاط الصور والسير في

الحدائق والأماكن العامة.

وقالت إحدى سكان المدينة وتُدعى يي هونغيان: "عادت الحياة في ووهان بشكل عام إلى طبيعتها ولكن يتعين علينا ارتداء الأقنعة يوميا، هذا أمر إلزامي حفاظا على سلامتنا وسلامة عائلاتنا والآخرين. علينا ارتداء الأقنعة".

ودخلت المدينة، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 11 مليون نسمة والواقعة شرق وسط الصين، في حالة إغلاق صارم يوم 23 فبراير/ شباط 2020 لإيقاف تفشي الفيروس، مع استمرار الإجراءات قرابة ثلاثة أشهر حتى 8 أبريل/ نيسان 2020.

ومنذ تفشي الوباء أواخر عام 2019، أودى الفيروس بحياة أكثر من 2 مليون إنسان وإصابة ما يقارب 100 مليون آخرين حول العالم.