يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
شاب نيجيري يصنع سيارة بطاقة تشغيلية كاملة من الخردة المعدنية04:48

شاب نيجيري يصنع سيارة بطاقة تشغيلية كاملة من الخردة المعدنية

نيجيريا, إبادان
January 23, 2021 في 18:23 GMT +00:00 · تم النشر

لماذا تشتري سيارة إذا كان بمقدورك صنع سيارتك الخاصة؟ هذا ما قاله إيبوتوي أولاجيدي مايكل في سرّه عندما كان صغيرا: "أول سيارة أستخدمها ستكون من صنعي". ويمكن رصد وقع إنجازه من خلال ردات فعل الناس المندهشة في شوارع إبادان في جنوب غربي نيجيريا يوم السبت.

في غمرة ولعه بتفكيك الألعاب والمعدات منذ الطفولة دون أن يحظى بخلفية تعليمية في المجال الميكانيكي، استغرق السائق الطموح مدة ثلاث سنوات في صنع السيارة من الخردة المعدنية وقطع الغيار ومحرك فولكسفاغن 1.6، وتضم السيارة أربع سرعات وتعمل على البنزين.

وأوضح مايكل: "تأثر الاقتصاد في نيجيريا بالإغلاق الناجم عن الجائحة وكنت عاجزا عن الحصول على التمويل لذلك بدأت أكتب رسائل لأشخاص أعرف إمكانية دعمهم لي، لكن لم أحصل على تمويل كاف بسبب الجائحة. لكن من خلال المبلغ الضئيل الذي كان بحوزتي قمت بشراء المحركات وبدأت العمل عليها. لقد أثرت بي الجائحة حقا إنما بما أملكه مضافا إليه ما اكتسبته لم أتح مجالا للتوقف وواظبت على القيام بالعمل الذي أحبه أكثر من أي شيء آخر".

وقد أيقظ الإنجاز الذي حققه مايكل آمالا جديدة لتوسيع معرفته لتعزيز حس الابتكار في أعماله التي تعلمها بنفسه، وهو ما يرغب بمتابعة تحصيله من خلال السفر للخارج. وقال المخترع: "أود السفر للخارج لدراسة المزيد من تصميم المحرك الميكانيكي وهو ما أردت الجنوح باتجاهه عندما كنت في المدرسة".

وقالت عمة المخترع، أبيمبولا أولووايومي كريستيانا: "كان الأمر قد بدأ عنده منذ الطفولة، وكلما اشترينا له لعبة أو بندقية أو أي شيء آخر من أجله يقوم بتفكيكها. عندها أدركت أن هذا الصبي سيغدو شخصا ذو شأن في الحياة".

شاب نيجيري يصنع سيارة بطاقة تشغيلية كاملة من الخردة المعدنية04:48
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

لماذا تشتري سيارة إذا كان بمقدورك صنع سيارتك الخاصة؟ هذا ما قاله إيبوتوي أولاجيدي مايكل في سرّه عندما كان صغيرا: "أول سيارة أستخدمها ستكون من صنعي". ويمكن رصد وقع إنجازه من خلال ردات فعل الناس المندهشة في شوارع إبادان في جنوب غربي نيجيريا يوم السبت.

في غمرة ولعه بتفكيك الألعاب والمعدات منذ الطفولة دون أن يحظى بخلفية تعليمية في المجال الميكانيكي، استغرق السائق الطموح مدة ثلاث سنوات في صنع السيارة من الخردة المعدنية وقطع الغيار ومحرك فولكسفاغن 1.6، وتضم السيارة أربع سرعات وتعمل على البنزين.

وأوضح مايكل: "تأثر الاقتصاد في نيجيريا بالإغلاق الناجم عن الجائحة وكنت عاجزا عن الحصول على التمويل لذلك بدأت أكتب رسائل لأشخاص أعرف إمكانية دعمهم لي، لكن لم أحصل على تمويل كاف بسبب الجائحة. لكن من خلال المبلغ الضئيل الذي كان بحوزتي قمت بشراء المحركات وبدأت العمل عليها. لقد أثرت بي الجائحة حقا إنما بما أملكه مضافا إليه ما اكتسبته لم أتح مجالا للتوقف وواظبت على القيام بالعمل الذي أحبه أكثر من أي شيء آخر".

وقد أيقظ الإنجاز الذي حققه مايكل آمالا جديدة لتوسيع معرفته لتعزيز حس الابتكار في أعماله التي تعلمها بنفسه، وهو ما يرغب بمتابعة تحصيله من خلال السفر للخارج. وقال المخترع: "أود السفر للخارج لدراسة المزيد من تصميم المحرك الميكانيكي وهو ما أردت الجنوح باتجاهه عندما كنت في المدرسة".

وقالت عمة المخترع، أبيمبولا أولووايومي كريستيانا: "كان الأمر قد بدأ عنده منذ الطفولة، وكلما اشترينا له لعبة أو بندقية أو أي شيء آخر من أجله يقوم بتفكيكها. عندها أدركت أن هذا الصبي سيغدو شخصا ذو شأن في الحياة".