يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن يوقع أول أوامره التنفيذية بعد توليه منصبه الجديد02:41

الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن يوقع أول أوامره التنفيذية بعد توليه منصبه الجديد

الولايات المتحدة, واشنطن العاصمة
January 20, 2021 في 23:01 GMT +00:00 · تم النشر

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن توقيع أمر تنفيذي يعيد الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وذلك خلال توقيعه الحزمة الأولى من الأوامر الرئاسية يوم الأربعاء، في المكتب البيضاوي في واشنطن العاصمة.

وتم التوقيع على الأمر، من بين أوامر أخرى، أمام ممثلي الصحافة في يوم تنصيب الرئيس الجديد، الذي أدى اليمين الدستورية لتولي منصب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة. وأعرب بايدن أيضًا عن التزامه بالأوامر التنفيذية بشأن قيود كوفيد-19 والمساواة العرقية. وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من قبل من اتفاق باريس في عام 2017، بعد قرار من الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال بايدن: "أعتقد أن بعض الأشياء التي سنفعلها جريئة وحيوية ولا يوجد وقت للبدء مثل اليوم"، مشددًا على إلحاح القضايا التي يواجهها المواطنون الأمريكيون.

وأشار بايدن أيضًا إلى الحاجة لإعادة بناء الاقتصاد، وشدد على أن إعادة بناء الطبقة الوسطى، التي أشار إليها على أنها "العمود الفقري للبلاد"، مؤكدا أنها ستكون نقطة تركيز رئيسية في سياسته الاقتصادية.

كما أقر الرئيس بأن ترامب ترك له رسالة خاصة كما جرت العادة، والتي رفض بايدن الكشف عن فحواها علانية، واكتفى بالإشارة إلى أن الرسالة كانت "كريمة".

الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن يوقع أول أوامره التنفيذية بعد توليه منصبه الجديد02:41
Pool للمشتركين فقط
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن توقيع أمر تنفيذي يعيد الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وذلك خلال توقيعه الحزمة الأولى من الأوامر الرئاسية يوم الأربعاء، في المكتب البيضاوي في واشنطن العاصمة.

وتم التوقيع على الأمر، من بين أوامر أخرى، أمام ممثلي الصحافة في يوم تنصيب الرئيس الجديد، الذي أدى اليمين الدستورية لتولي منصب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة. وأعرب بايدن أيضًا عن التزامه بالأوامر التنفيذية بشأن قيود كوفيد-19 والمساواة العرقية. وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من قبل من اتفاق باريس في عام 2017، بعد قرار من الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال بايدن: "أعتقد أن بعض الأشياء التي سنفعلها جريئة وحيوية ولا يوجد وقت للبدء مثل اليوم"، مشددًا على إلحاح القضايا التي يواجهها المواطنون الأمريكيون.

وأشار بايدن أيضًا إلى الحاجة لإعادة بناء الاقتصاد، وشدد على أن إعادة بناء الطبقة الوسطى، التي أشار إليها على أنها "العمود الفقري للبلاد"، مؤكدا أنها ستكون نقطة تركيز رئيسية في سياسته الاقتصادية.

كما أقر الرئيس بأن ترامب ترك له رسالة خاصة كما جرت العادة، والتي رفض بايدن الكشف عن فحواها علانية، واكتفى بالإشارة إلى أن الرسالة كانت "كريمة".