يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
الأرجنتين: سكان مسقط رأس مارادونا يعبرون عن حزنهم لفقدان بطلهم01:28

الأرجنتين: سكان مسقط رأس مارادونا يعبرون عن حزنهم لفقدان بطلهم

الأرجنتين, فيلا فيوريتو
November 26, 2020 في 21:07 GMT +00:00 · تم النشر

أعلن السكان المحليون من فيلا فيوريتا، وهي منطقة صغيرة في بوينس آيرس، عاش فيها أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، يوم حداد واستحضروا ذكريات بطلهم يوم الخميس، بعد وفاته يوم الأربعاء.

وقال كريستيان سيخاس، وهو من السكان المحليين إن "قصة دييغو ملهمة للغاية هنا. إنها تلهم الجميع، دييغو هنا هو كل شيء بالنسبة لنا، إنه الأفضل".

وشوهد السكان المحليون وهم يجرون مباراة فخرية، بالإضافة إلى وضع الصور والتذكارات تكريماً للفائز الأرجنتيني بكأس العالم.

وقال أحد السكان المحليين، ويدعى عمر أغيري: "لقد كان الشخص الوحيد الذي جلب السعادة والألقاب التي لم يتمكن ميسي من تحقيقها حتى الآن، وعلينا أن نرى ما إذا كان بإمكانه فعل ذلك. في الوقت الحالي، أعظم شيء بالنسبة لي هو دييغو، لأنه جلب لنا ذلك، السعادة للأرجنتين".

وأصدرت الحكومة الأرجنتينية مرسوما بحداد وطني لمدة ثلاثة أيام، بعد الإعلان عن وفاة لاعب كرة القدم الأسطوري.

وأصبح "D10s" كما كان يُعرف في كثير من الأحيان، أكبر نجم كرة قدم في الثمانينيات، من خلال قيادته منتخب الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986، كما حقق لنادي نابولي انتصاراته الوحيدة في الدوري الإيطالي في موسمي 1986-1987 و1989-1990.

وتوفي مارادونا عن عمر ناهز 60 عاما يوم الأربعاء. وتم نقله إلى المستشفى قبل أسبوعين، لإزالة جلطة دموية من دماغه، وخرج بعد ثمانية أيام بعد عملية ناجحة.

الأرجنتين: سكان مسقط رأس مارادونا يعبرون عن حزنهم لفقدان بطلهم01:28
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

أعلن السكان المحليون من فيلا فيوريتا، وهي منطقة صغيرة في بوينس آيرس، عاش فيها أسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، يوم حداد واستحضروا ذكريات بطلهم يوم الخميس، بعد وفاته يوم الأربعاء.

وقال كريستيان سيخاس، وهو من السكان المحليين إن "قصة دييغو ملهمة للغاية هنا. إنها تلهم الجميع، دييغو هنا هو كل شيء بالنسبة لنا، إنه الأفضل".

وشوهد السكان المحليون وهم يجرون مباراة فخرية، بالإضافة إلى وضع الصور والتذكارات تكريماً للفائز الأرجنتيني بكأس العالم.

وقال أحد السكان المحليين، ويدعى عمر أغيري: "لقد كان الشخص الوحيد الذي جلب السعادة والألقاب التي لم يتمكن ميسي من تحقيقها حتى الآن، وعلينا أن نرى ما إذا كان بإمكانه فعل ذلك. في الوقت الحالي، أعظم شيء بالنسبة لي هو دييغو، لأنه جلب لنا ذلك، السعادة للأرجنتين".

وأصدرت الحكومة الأرجنتينية مرسوما بحداد وطني لمدة ثلاثة أيام، بعد الإعلان عن وفاة لاعب كرة القدم الأسطوري.

وأصبح "D10s" كما كان يُعرف في كثير من الأحيان، أكبر نجم كرة قدم في الثمانينيات، من خلال قيادته منتخب الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986، كما حقق لنادي نابولي انتصاراته الوحيدة في الدوري الإيطالي في موسمي 1986-1987 و1989-1990.

وتوفي مارادونا عن عمر ناهز 60 عاما يوم الأربعاء. وتم نقله إلى المستشفى قبل أسبوعين، لإزالة جلطة دموية من دماغه، وخرج بعد ثمانية أيام بعد عملية ناجحة.