يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
قره باغ: خبراء المتفجرات الروس يباشرون عملية إزالة الألغام02:21

قره باغ: خبراء المتفجرات الروس يباشرون عملية إزالة الألغام

الأراضي المتنازع عليها, ستيبانكيرت (خانكندي)
November 24, 2020 في 09:34 GMT +00:00 · تم النشر

بدء المهندسون الميدانيون الروس بإزالة الألغام في منطقة قره باغ المتنازع عليها، بحسب اللقطات التي صورت يوم الاثنين قرب منطقة ستيبانكيرت (خانكندي).

وشوهد خبراء الألغام وهم يكتشفون قنابل وذخيرة قرب ستيبانكيرت (خانكندي) بمساعدة أجهزة الكشف عن المعادن وكلاب الخدمة.

وأفاد الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف بأن نحو 100 أخصائي ألغام و 13 جهاز جرى نقلهم إلى قره باغ لتنفيذ مهام إزالة الألغام، بما في ذلك الآلية روبوت "أوران-6" متعددة الوظائف.

وبعد أسابيع من الأعمال العدائية، وقعت كلاً من أرمينيا وأذربيجان اتفاقاً لوقف القتال في منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

وبموجب الاتفاق، يتنشر 1960 جندي من قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة المتنازع عليها لمراقبة وقف إطلاق النار.

كما ينص الاتفاق على سيطرة أذربيجان على الأراضي التي احتلتها في المعارك الأخيرة، وتخلّي أرمينيا عن المزيد من المناطق التي تسيطر عليها منذ اندلاع النزاع في ناغورنو قره باغ في تسعينات القرن الماضي.

قره باغ: خبراء المتفجرات الروس يباشرون عملية إزالة الألغام02:21
قيود

وجوب ذكر المصدر: RT Russia

هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

بدء المهندسون الميدانيون الروس بإزالة الألغام في منطقة قره باغ المتنازع عليها، بحسب اللقطات التي صورت يوم الاثنين قرب منطقة ستيبانكيرت (خانكندي).

وشوهد خبراء الألغام وهم يكتشفون قنابل وذخيرة قرب ستيبانكيرت (خانكندي) بمساعدة أجهزة الكشف عن المعادن وكلاب الخدمة.

وأفاد الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف بأن نحو 100 أخصائي ألغام و 13 جهاز جرى نقلهم إلى قره باغ لتنفيذ مهام إزالة الألغام، بما في ذلك الآلية روبوت "أوران-6" متعددة الوظائف.

وبعد أسابيع من الأعمال العدائية، وقعت كلاً من أرمينيا وأذربيجان اتفاقاً لوقف القتال في منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

وبموجب الاتفاق، يتنشر 1960 جندي من قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة المتنازع عليها لمراقبة وقف إطلاق النار.

كما ينص الاتفاق على سيطرة أذربيجان على الأراضي التي احتلتها في المعارك الأخيرة، وتخلّي أرمينيا عن المزيد من المناطق التي تسيطر عليها منذ اندلاع النزاع في ناغورنو قره باغ في تسعينات القرن الماضي.