يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
أرمينيا/ أذربيجان: الأهالي يعبرون عن آرائهم حيال شاشات تعرض أخبار النزاع في قره باغ03:02

أرمينيا/ أذربيجان: الأهالي يعبرون عن آرائهم حيال شاشات تعرض أخبار النزاع في قره باغ

أرمينيا, يريفان، باكو
October 6, 2020 في 22:26 GMT +00:00 · تم النشر

وُضعت يوم الثلاثاء شاشات في شوارع عاصمتي طرفي النزاع باكو الأذربيجانية ويريفان الأرمنية لعرض الأخبار حول الصراع في إقليم ناغورنو قره باغ.

وعرضت شاشات في ساحة الحرية وسط العاصمة يريفان الأخبار وتصريحات رئيس الوزار نيكول باشينيان، فيما عرضت الشاشات المنتشرة في شوارع العاصمة باكو مقاطع فيديو لوزارة الدفاع الأذربيجانية حول القصف والتفجيرات.

وجاءت ردود فعل السكان في كلتا العاصمتين إيجابية في غالبيتها تجاه بث الأخبار.

حيث قال أحد سكان العاصمة يريفان: "من الجيد وضع هذه الشاشة هنا، حيث جاء الناس سوية لمشاهدة الأخبار. وعند وقوع أمر هام نجده على الفور أمامنا. أعتقد أن سماع الأخبار الجيدة فكرة جيدة، لقد ابتكروا فكرة رائعة".

فيما أوضح جوباد نورييف من العاصمة باكو: "أحب فكرة عرض الأخبار، هذه إنجازات جيشنا القوي المحترف ويجب أن يشاهدها الجميع. آمل أن نحتفل في أراضينا قريبا".

من جهة أخرى، عبّر البعض عن قلقهم إزاء خسارة الأرواح في الصراع، حيث علّق آرتيوم أمبارتسوميان من العاصمة يريفان: "أنا متواجد الآن في ساحة الاستقلال وأشاهد أخبارنا المأساوية حول

ما يدور في ناغورنو قره باغ. هنالك الكثير من الضحايا والقصف، يا إلهي".

واندلع القتال في إقليم ناغورنو قره باغ في 27 سبتمبر/ أيلول إثر تبادل لإطلاق النار بين جنود أذربيجانيين وأرمن، ويعتبر هذا القتال هو الأعنف في المنطقة منذ عام 2016 حيث أسفرت الاشتباكات عن إصابة العشرات من كلا الطرفين.

ويُلقي كلا الطرفان المتحاربان اللوم على الآخر بمسؤوليته عن تصعيد التوترات، في الوقت الذي يسجلان فيه آلاف الإصابات.

أرمينيا/ أذربيجان: الأهالي يعبرون عن آرائهم حيال شاشات تعرض أخبار النزاع في قره باغ03:02
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

وُضعت يوم الثلاثاء شاشات في شوارع عاصمتي طرفي النزاع باكو الأذربيجانية ويريفان الأرمنية لعرض الأخبار حول الصراع في إقليم ناغورنو قره باغ.

وعرضت شاشات في ساحة الحرية وسط العاصمة يريفان الأخبار وتصريحات رئيس الوزار نيكول باشينيان، فيما عرضت الشاشات المنتشرة في شوارع العاصمة باكو مقاطع فيديو لوزارة الدفاع الأذربيجانية حول القصف والتفجيرات.

وجاءت ردود فعل السكان في كلتا العاصمتين إيجابية في غالبيتها تجاه بث الأخبار.

حيث قال أحد سكان العاصمة يريفان: "من الجيد وضع هذه الشاشة هنا، حيث جاء الناس سوية لمشاهدة الأخبار. وعند وقوع أمر هام نجده على الفور أمامنا. أعتقد أن سماع الأخبار الجيدة فكرة جيدة، لقد ابتكروا فكرة رائعة".

فيما أوضح جوباد نورييف من العاصمة باكو: "أحب فكرة عرض الأخبار، هذه إنجازات جيشنا القوي المحترف ويجب أن يشاهدها الجميع. آمل أن نحتفل في أراضينا قريبا".

من جهة أخرى، عبّر البعض عن قلقهم إزاء خسارة الأرواح في الصراع، حيث علّق آرتيوم أمبارتسوميان من العاصمة يريفان: "أنا متواجد الآن في ساحة الاستقلال وأشاهد أخبارنا المأساوية حول

ما يدور في ناغورنو قره باغ. هنالك الكثير من الضحايا والقصف، يا إلهي".

واندلع القتال في إقليم ناغورنو قره باغ في 27 سبتمبر/ أيلول إثر تبادل لإطلاق النار بين جنود أذربيجانيين وأرمن، ويعتبر هذا القتال هو الأعنف في المنطقة منذ عام 2016 حيث أسفرت الاشتباكات عن إصابة العشرات من كلا الطرفين.

ويُلقي كلا الطرفان المتحاربان اللوم على الآخر بمسؤوليته عن تصعيد التوترات، في الوقت الذي يسجلان فيه آلاف الإصابات.