يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
الولايات المتحدة الأمريكية: إطلاق الغاز المسيل للدموع على مظاهرة منددة بمقتل دانيال برود في روتشستر02:27

الولايات المتحدة الأمريكية: إطلاق الغاز المسيل للدموع على مظاهرة منددة بمقتل دانيال برود في روتشستر

الولايات المتحدة, روتشستر
September 6, 2020 في 04:20 GMT +00:00 · تم النشر

استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع يوم السبت مع استمرار خروج المظاهرات المنددة بمقتل دانيال برود في روتشستر.

وشُوهد المتظاهرين يسعلون ويفرون مبتعدين أثناء محاولتهم حماية أنفسهم بالمظلات، فيما خيّرتهم الشرطة بين إخلاء المنطقة أو مواجهة الاعتقال. كما ناشد مسعفون متطوعون، تواجدوا حول رجل مصاب، الصحافة بعدم تصويرهم.

وفيما تلقت فتاة علاج التنفس عبر قطرات العين، استلقى جريح آخر على الأرض ليتلقى دعم الطاقم الطبي الذي ساعده على الوقوف مجددا على قدميه، بينما طلبوا وقف تصوير الحادث بالكاميرات وإتاحة المجال أمام الرجل للسير.

وأشعلت لقطات صورتها كاميرا مثبتة على الجسم لملابسات وفاة برود فتيل الاحتجاجات بعد أن استقطبت اهتماما واسعا يوم الأربعاء، وكشف المقطع المصور الشرطة وهم يغطون رأس برود "بقناع منع البص والعض" أثناء تثبيته على الأرض قبل أن تنقطع أنفاسه. وكان برود يعاني من نوبة نتيجة مرض نفسي في 23 مارس/آذار، حيث اتصل شقيقه جو بقسم شرطة روتشستر طلبا للمساعدة. وتوفي الرجل البالغ من العمر 41 عاما في 30 مارس/آذار بعد إزالة أجهزة الإنعاش عنه.

الولايات المتحدة الأمريكية: إطلاق الغاز المسيل للدموع على مظاهرة منددة بمقتل دانيال برود في روتشستر02:27
قيود

N/A

هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع يوم السبت مع استمرار خروج المظاهرات المنددة بمقتل دانيال برود في روتشستر.

وشُوهد المتظاهرين يسعلون ويفرون مبتعدين أثناء محاولتهم حماية أنفسهم بالمظلات، فيما خيّرتهم الشرطة بين إخلاء المنطقة أو مواجهة الاعتقال. كما ناشد مسعفون متطوعون، تواجدوا حول رجل مصاب، الصحافة بعدم تصويرهم.

وفيما تلقت فتاة علاج التنفس عبر قطرات العين، استلقى جريح آخر على الأرض ليتلقى دعم الطاقم الطبي الذي ساعده على الوقوف مجددا على قدميه، بينما طلبوا وقف تصوير الحادث بالكاميرات وإتاحة المجال أمام الرجل للسير.

وأشعلت لقطات صورتها كاميرا مثبتة على الجسم لملابسات وفاة برود فتيل الاحتجاجات بعد أن استقطبت اهتماما واسعا يوم الأربعاء، وكشف المقطع المصور الشرطة وهم يغطون رأس برود "بقناع منع البص والعض" أثناء تثبيته على الأرض قبل أن تنقطع أنفاسه. وكان برود يعاني من نوبة نتيجة مرض نفسي في 23 مارس/آذار، حيث اتصل شقيقه جو بقسم شرطة روتشستر طلبا للمساعدة. وتوفي الرجل البالغ من العمر 41 عاما في 30 مارس/آذار بعد إزالة أجهزة الإنعاش عنه.