يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
مخيم اللاجئين في ليسبوس: الأزمة على حدود الاتحاد الأوروبي *محتوى من جهة شريكة*14:59

مخيم اللاجئين في ليسبوس: الأزمة على حدود الاتحاد الأوروبي *محتوى من جهة شريكة*

اليونان, ليسبوس
March 28, 2020 في 12:53 GMT +00:00 · تم النشر

بعد مرور أربع سنوات على توقيع اتفاقية اللجوء التي أقرها الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار/مارس 2016، أضحى وضع اللاجئين في الجزر اليونانية أسوأ من أي وقت مضى.

وفي الوقت الذي يفرض فيه نظام الحدود في الاتحاد الأوروبي على طالبي اللجوء البقاء في منطقة الوصول الأولى حتى تتم معالجة طلباتهم، يجد آلاف اللاجئين أنفسهم عالقين على الجزر اليونانية في ظروف شديدة القسوة. فيما ترفض الحكومة اليونانية اليمينية الجديدة فكرة نقل اللاجئين إلى مخيمات على البر الرئيسي، للانتظار هناك حتى يتم البت في طلبات اللجوء.

وفي السياق ذاته، أفادت تقارير بأن مخيم اللاجئين في موريا المصمم لحتواء 3500 شخص، يضم حالياً أكثر من 20 ألف طالب للجوء. حيث تجدر الإشارة إلا أن الازدحام المستمر هذا، وعدم وجود معايير للصحة وانعدام الأمن، من الممكن أن يؤدي إلى وضع خطير بالفعل إذا ما ترافق مع انتشار وباء فيروس كورونا.

وبسبب عدم توفر المكان لمعظم اللاجئين في القسم الأساسي من مخيم موريا، تعيش الأكثرية منهم في خيم بلاستيكية قاموا ببنائها بأنفسهم خارج المخيم. وبالنسبة للنساء فالوضع أشد صعوبة حيث لا يتجرأن على الذهاب إلى المرحاض لوحدهن دون الخوف من التعرض للاعتداء.

وفي منتصف شهر فبراير/ شباط، بدأت الحكومة اليونانية ببناء خمسة مخيمات جديدة للاجئين على الجزر. لكن السكان المحليين، نظموا إضرابا عاما لعرقلة بناء المخيمات استمر لعدة أيام، وخرجوا إلى الشوارع بأعداد كبيرة للتظاهر، حيث اندلعت اشتباكات بين السكان وشرطة مكافحة الشغب التي أرسلتها الحكومة في أثينا.

وفي 29 فبراير/ شباط، أعلنت الحكومة التركية أنها لن تمنع اللاجئين من مغادرة أراضيها بعد الآن، كوسيلة للضغط على الاتحاد الأوروبي لدعم حربها في سوريا. وظهرت آثار هذا القرار على شواطئ اليونان على الفور حيث ارتفع عدد القوارب التي تقل اللاجئين عبر الحدود بشكل كبير، مواجهين تصدياً شرساً من السكان المحليين.

وحاول اليمين المتطرف اليوناني استغلال استياء السكان المحليين لأغراض سياسية من خلال شن هجمات على اللاجئين والعاملين في المجال الإنساني والصحفيين. مما جعل من البلد الذي كان يوماً مثالاً للتضامن، مكاناً يخشاه حتى المتطوعون في المنظمات الإنسانية.

وتُظهر اللقطات المصورة من قبل جهة شريكة مجموعة من المقابلات مع لاجئين وسكان محليين وناشطين ومحامين وسلطات محلية تحدثوا فيها عن احتياجاتهم، ومطالبهم ومخاوفهم وآمالهم.

مخيم اللاجئين في ليسبوس: الأزمة على حدود الاتحاد الأوروبي *محتوى من جهة شريكة*14:59
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
النص

بعد مرور أربع سنوات على توقيع اتفاقية اللجوء التي أقرها الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار/مارس 2016، أضحى وضع اللاجئين في الجزر اليونانية أسوأ من أي وقت مضى.

وفي الوقت الذي يفرض فيه نظام الحدود في الاتحاد الأوروبي على طالبي اللجوء البقاء في منطقة الوصول الأولى حتى تتم معالجة طلباتهم، يجد آلاف اللاجئين أنفسهم عالقين على الجزر اليونانية في ظروف شديدة القسوة. فيما ترفض الحكومة اليونانية اليمينية الجديدة فكرة نقل اللاجئين إلى مخيمات على البر الرئيسي، للانتظار هناك حتى يتم البت في طلبات اللجوء.

وفي السياق ذاته، أفادت تقارير بأن مخيم اللاجئين في موريا المصمم لحتواء 3500 شخص، يضم حالياً أكثر من 20 ألف طالب للجوء. حيث تجدر الإشارة إلا أن الازدحام المستمر هذا، وعدم وجود معايير للصحة وانعدام الأمن، من الممكن أن يؤدي إلى وضع خطير بالفعل إذا ما ترافق مع انتشار وباء فيروس كورونا.

وبسبب عدم توفر المكان لمعظم اللاجئين في القسم الأساسي من مخيم موريا، تعيش الأكثرية منهم في خيم بلاستيكية قاموا ببنائها بأنفسهم خارج المخيم. وبالنسبة للنساء فالوضع أشد صعوبة حيث لا يتجرأن على الذهاب إلى المرحاض لوحدهن دون الخوف من التعرض للاعتداء.

وفي منتصف شهر فبراير/ شباط، بدأت الحكومة اليونانية ببناء خمسة مخيمات جديدة للاجئين على الجزر. لكن السكان المحليين، نظموا إضرابا عاما لعرقلة بناء المخيمات استمر لعدة أيام، وخرجوا إلى الشوارع بأعداد كبيرة للتظاهر، حيث اندلعت اشتباكات بين السكان وشرطة مكافحة الشغب التي أرسلتها الحكومة في أثينا.

وفي 29 فبراير/ شباط، أعلنت الحكومة التركية أنها لن تمنع اللاجئين من مغادرة أراضيها بعد الآن، كوسيلة للضغط على الاتحاد الأوروبي لدعم حربها في سوريا. وظهرت آثار هذا القرار على شواطئ اليونان على الفور حيث ارتفع عدد القوارب التي تقل اللاجئين عبر الحدود بشكل كبير، مواجهين تصدياً شرساً من السكان المحليين.

وحاول اليمين المتطرف اليوناني استغلال استياء السكان المحليين لأغراض سياسية من خلال شن هجمات على اللاجئين والعاملين في المجال الإنساني والصحفيين. مما جعل من البلد الذي كان يوماً مثالاً للتضامن، مكاناً يخشاه حتى المتطوعون في المنظمات الإنسانية.

وتُظهر اللقطات المصورة من قبل جهة شريكة مجموعة من المقابلات مع لاجئين وسكان محليين وناشطين ومحامين وسلطات محلية تحدثوا فيها عن احتياجاتهم، ومطالبهم ومخاوفهم وآمالهم.

الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
Pool للمشتركين فقط
01:35
الولايات المتحدة الأمريكية: رسمياً.. بايدن وهاريس يؤديان القسم الدستوري لمنصب الرئيس ونائب الرئيس في حفل العاصمةالولايات المتحدة الأمريكية: رسمياً.. بايدن وهاريس يؤديان القسم الدستوري لمنصب الرئيس ونائب الرئيس في حفل العاصمة
January 20, 2021 في 17:14 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
02:34
الولايات المتحدة الأمريكية: أوباما وبوش وكلينتون يتمنون النجاح لبايدن في ظهور مشترك خلال حفل التنصيبالولايات المتحدة الأمريكية: أوباما وبوش وكلينتون يتمنون النجاح لبايدن في ظهور مشترك خلال حفل التنصيب
January 21, 2021 في 04:35 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
03:47
الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن وهاريس يخاطبان الأمة داعين للوحدة خلال مراسم حفل التنصيبالولايات المتحدة الأمريكية: بايدن وهاريس يخاطبان الأمة داعين للوحدة خلال مراسم حفل التنصيب
January 21, 2021 في 04:23 GMT +00:00
01:31
الولايات المتحدة الأمريكية: انتشار مكثف لعناصر الأمن مع انتهاء مراسم تنصيب بايدن في العاصمةالولايات المتحدة الأمريكية: انتشار مكثف لعناصر الأمن مع انتهاء مراسم تنصيب بايدن في العاصمة
January 20, 2021 في 20:35 GMT +00:00
02:43
الولايات المتحدة الأمريكية: ترامب يلقي كلمة وداع قبل التوجه إلى فلوريدا ويقول: "سنعود بشكل ما"الولايات المتحدة الأمريكية: ترامب يلقي كلمة وداع قبل التوجه إلى فلوريدا ويقول: "سنعود بشكل ما"
January 21, 2021 في 00:13 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
00:38
إسبانيا: صور جوية تظهر آثار انفجار مدريد المميتإسبانيا: صور جوية تظهر آثار انفجار مدريد المميت
January 20, 2021 في 18:12 GMT +00:00
03:17
العراق: مقتل وجرح العشرات بهجوم انتحاري مزدوج وسط بغداد *محتوى قاس*العراق: مقتل وجرح العشرات بهجوم انتحاري مزدوج وسط بغداد *محتوى قاس*
January 21, 2021 في 11:03 GMT +00:00
01:34
سوريا: آلاف النازحين من عفرين يتظاهرون في الذكرى الثالثة للعملية العسكرية التركيةسوريا: آلاف النازحين من عفرين يتظاهرون في الذكرى الثالثة للعملية العسكرية التركية
January 21, 2021 في 01:01 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
02:41
الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن يوقع أول أوامره التنفيذية بعد توليه منصبه الجديدالولايات المتحدة الأمريكية: بايدن يوقع أول أوامره التنفيذية بعد توليه منصبه الجديد
January 20, 2021 في 23:01 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
01:30
الولايات المتحدة الأمريكية: الرئيس بايدن في خطاب تنصيبه "الديمقراطية انتصرت"الولايات المتحدة الأمريكية: الرئيس بايدن في خطاب تنصيبه "الديمقراطية انتصرت"
January 20, 2021 في 17:19 GMT +00:00
04:57
هولندا: عرض تمثال نصفي للملكة نفرتيتي مصنوع من شمع العسل في أمستردامهولندا: عرض تمثال نصفي للملكة نفرتيتي مصنوع من شمع العسل في أمستردام
January 20, 2021 في 16:23 GMT +00:00
Pool للمشتركين فقط
02:42
الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن في خطاب التنصيب: "يجب أن ننهي هذه الحرب غير المتحضرة"الولايات المتحدة الأمريكية: بايدن في خطاب التنصيب: "يجب أن ننهي هذه الحرب غير المتحضرة"
January 20, 2021 في 18:38 GMT +00:00
02:55
البرازيل: امرأة بعمر 107 سنة تتلقى لقاح كوفيد-19 في منطقة ساو باولوالبرازيل: امرأة بعمر 107 سنة تتلقى لقاح كوفيد-19 في منطقة ساو باولو
January 21, 2021 في 05:46 GMT +00:00
05:01
الهند: قرويون يحتفلون في منزل أجداد كامالا هاريس حيث تصبح نائبا لرئيس الولايات المتحدة الهند: قرويون يحتفلون في منزل أجداد كامالا هاريس حيث تصبح نائبا لرئيس الولايات المتحدة
January 21, 2021 في 03:01 GMT +00:00
01:02
إسبانيا: استمرار عمليات الطوارئ بعد مقتل أربعة أشخاص في انفجار ناتج عن تسرب الغاز في مبنى بمدريدإسبانيا: استمرار عمليات الطوارئ بعد مقتل أربعة أشخاص في انفجار ناتج عن تسرب الغاز في مبنى بمدريد
January 21, 2021 في 07:52 GMT +00:00
View all videos