يستخدم هذا الموقع ملفات الكوكيز. بالموافقة على استخدام ملفات الكوكيزcookies، تجعلون استخدامكم للموقع أكثر راحة. القراءة بشكل أكثر تفصيلا.
تونس: حشود تشاهد أولى المناظرات الرئاسية المتلفزة قبل الانتخابات 02:30

تونس: حشود تشاهد أولى المناظرات الرئاسية المتلفزة قبل الانتخابات

تونس, تونس
September 10, 2019 في 16:22 GMT +00:00 · تم النشر

اكتظت المقاهي بالناس، مساء الثلاثاء، تزامنا مع انطلاق اليوم الثاني من أول مناظرة تلفزيونية بين المتنافسين في الانتخابات الرئاسية التونسية المزمع إجراؤها منتصف الشهر الجاري.

ونظمت مجموعة IWATCH التي تأسست بعد الثورة التونسية لمراقبة الأحداث التونسية ومراقبة الانتخابات، تجمعا في أحد المقاهي في العاصمة تونس.

وقال رئيس منظمة IWATCH أشرف عويدي: " من المهم بالنسبة لنا أن لا يصوت المواطنون التونسيون على أساس الانطباعات، ولكن على أساس برامج المرشحين. إن رؤية وسماع المرشحين أثناء المناظرة التلفزيونية يجعلهم أقرب إلى الناخبين".

من جهته، قال أحد الحاضرين في هذا التجمع: " إنها مبادرة جيدة جدا وثقافة جديدة تدخل إلى الساحة السياسية. واليوم سمحت لنا هذه المناظرة بفهم البرامج الانتخابية للمرشحين، ما جعلني سعيدا على الصعيد الشخصي".

وتضم القائمة الأولية للمرشحين المقبول ملفاتهم 24 مرشحا واثنتين من المرشحات، فيما رفضت ملفات 71 آخرين لعدم اكتمال الوثائق المطلوبة.

وضمت القائمة كلا من رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيس حزب حركة تحيا تونس، والمرشحين اليساريين حمة الهمامي والمنجي الرحوي.

كما ضمت مرشح حركة النهضة الإسلامية عبد الفتاح مورو الرئيس المؤقت للبرلمان، ورئيسي الحكومة السابقين المهدي جمعة عن حزب البديل التونسي، وحمادي الجبالي (مستقل)، ورئيس حزب التيار الديمقراطي محمد عبو، والرئيس السابق المنصف المرزوقي.

وضمت القائمة أيضا وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي (مستقل)، ورجل الأعمال قطب الإعلام نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس، ورئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، والأمينة العامة للحزب الدستوري الحر عبير موسي وهي من أنصار الرئيس السابق بن علي، كما تشارك سلمى اللومي - وهي وزيرة سابقة للسياحة - في الاستحقاق الانتخابي.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية التونسية في 15 سبتمبر 2019، وستكون هذه ثالث انتخابات حرة في تونس منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وفجرت انتفاضات الربيع العربي في عدة بلدان في المنطقة.

تونس: حشود تشاهد أولى المناظرات الرئاسية المتلفزة قبل الانتخابات 02:30
هل يوجد لديكم حساب؟يرجى التسجيل!
الأكثر مشاهدةView all videos
الفيديوهات الأكثر تحميلا في آخر 24 ساعة
عرض المزيد
النص

اكتظت المقاهي بالناس، مساء الثلاثاء، تزامنا مع انطلاق اليوم الثاني من أول مناظرة تلفزيونية بين المتنافسين في الانتخابات الرئاسية التونسية المزمع إجراؤها منتصف الشهر الجاري.

ونظمت مجموعة IWATCH التي تأسست بعد الثورة التونسية لمراقبة الأحداث التونسية ومراقبة الانتخابات، تجمعا في أحد المقاهي في العاصمة تونس.

وقال رئيس منظمة IWATCH أشرف عويدي: " من المهم بالنسبة لنا أن لا يصوت المواطنون التونسيون على أساس الانطباعات، ولكن على أساس برامج المرشحين. إن رؤية وسماع المرشحين أثناء المناظرة التلفزيونية يجعلهم أقرب إلى الناخبين".

من جهته، قال أحد الحاضرين في هذا التجمع: " إنها مبادرة جيدة جدا وثقافة جديدة تدخل إلى الساحة السياسية. واليوم سمحت لنا هذه المناظرة بفهم البرامج الانتخابية للمرشحين، ما جعلني سعيدا على الصعيد الشخصي".

وتضم القائمة الأولية للمرشحين المقبول ملفاتهم 24 مرشحا واثنتين من المرشحات، فيما رفضت ملفات 71 آخرين لعدم اكتمال الوثائق المطلوبة.

وضمت القائمة كلا من رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيس حزب حركة تحيا تونس، والمرشحين اليساريين حمة الهمامي والمنجي الرحوي.

كما ضمت مرشح حركة النهضة الإسلامية عبد الفتاح مورو الرئيس المؤقت للبرلمان، ورئيسي الحكومة السابقين المهدي جمعة عن حزب البديل التونسي، وحمادي الجبالي (مستقل)، ورئيس حزب التيار الديمقراطي محمد عبو، والرئيس السابق المنصف المرزوقي.

وضمت القائمة أيضا وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي (مستقل)، ورجل الأعمال قطب الإعلام نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس، ورئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، والأمينة العامة للحزب الدستوري الحر عبير موسي وهي من أنصار الرئيس السابق بن علي، كما تشارك سلمى اللومي - وهي وزيرة سابقة للسياحة - في الاستحقاق الانتخابي.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية التونسية في 15 سبتمبر 2019، وستكون هذه ثالث انتخابات حرة في تونس منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي وفجرت انتفاضات الربيع العربي في عدة بلدان في المنطقة.